قالت ليلى

ر.س28.00

قصة تحكي عن التنمر من الطرف الثالث (لا المتنمر ولا المُتنمَّر عليه).. الطرف السلبي الذي يرى ويحضر التنمر..

وبسكوته يُعين المُتنمر على تنمره..
متضمنة صفحة ملصقات للكتب المدرسية..

الفئة العمرية +7

نص عفراء نادر حتاحت

رسوم رشا المالكي.