فِكَر ومباحث

ر.س30.00

يضم هذا الكتاب خمساً وعشرين مقالة نحو نصفها مما نُشر في الثلاثينيات، أقدمها مقالة عنوانها “كيف تكون كاتباً”، نُشرت سنة 1932، وقريبٌ منها في مضمونها ومنهجها “مقالةٌ في التحليل الأدبي” التي نُشرت أول مرة سنة 1934 (وكان مؤلفها في الخامسة والعشرين يومذاك)، وهي طويلة في أربع عشرة صفحة، وقد نشرها مفردةً في أوائل ما نشر من كتابات ثم ضمّها إلى هذا الكتاب يوم صدوره.

وفي الكتاب أمثالٌ لهذه الأبحاث العميقة، منها: “بين العلم والأدب” و”الملَكة والثقافة” و”في النقد” و”الأدب العربي في مدارس العراق”. وفيه مقالات في وصف الأدب وواقعه (أضحت اليوم ذات قيمة تاريخية فضلاً عن قيمتها العلمية والأدبية) منها “الحياة الأدبية في دمشق” و”أدب إقليمي” و”الترجمة والتأليف”. كما أن فيه دراستين نفيستين؛ واحدة عن “الأبيوردي” الشاعر فيها تحليل لنفسيته وشعره ودراسة لزمانه، وقد كتبها المؤلف بمناسبة مرور ثمانية قرون على وفاته. أما الدراسة الثانية فهي وصف وتلخيص لنسخة ثمينة من كتاب مفقود هو”تعبير الرؤيا لابن قتيبة”، نُشرت عام 1935.

التصنيف: