هُتاف المجد

ر.س30.00

في هذا الكتاب خمس وثلاثون مقالة، منها ما نُشر أصلاً مقالات في الصحف والمجلات، ومنها ما كان أحاديث أُذيعت في الإذاعات أو خطباً أُلقيت في الاحتفالات والمهرجانات، وهي تعود إلى حقبة طويلة تمتد عبر الثلاثينيات والأربعينيات والخمسينيات.

وهذا الكتاب ديوان من دواوين الحماسة، تتجلى فيه الروح الوطنية لعلي الطنطاوي وتبدو فيه عاطفته الدينية في أظهر صورها وأعنف حالاتها. إنه يشنّ فيه حرباً شرسة ويحمل حملة عنيفة على أعداء الأمة والمستعمرين؛ على فرنسا في الشام وفي الجزائر، وعلى إنكلترا في مصر وفي فلسطين وفي اليمن، وعلى إيطاليا في ليبيا، وعلى اليهود فوق كل أرض وتحت كل سماء! وهو يتدفق -في هذه الخطب والمقالات- حماسة ويلتهب انفعالاً، حتى ليكاد القارئ يقفز عن كرسيّه أو يرمي من يده الكتاب وينطلق إلى ساحات الوغى وميادين الجهاد.

أما فلسطين فلا يكاد علي الطنطاوي يدع فرصة من كتابة أو إذاعة أو خطابة إلا وتحدث عنها، وفي هذا الكتاب عينات من كتاباته عنها (كما في مقالة “لا تنسوا فلسطين” ومقالة “القول للسيف، ليس القول للقلم”)، ولو جُمعت أمثال هذه المقالات الواردة فيه وفي غيره لملأت كتاباً من الحجم الكبير.

التصنيف: